رئيس النواب: التنمية لا تتحقق إلا بأساس راسخ من الاستقرار وتحقيق السلام والعدل

شارك المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، على رأس وفد برلماني مصري في أعمال الجمعية الـ 147 للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات ذات الصلة بها، والمُنعقدة في جمهورية أنجولا، وخلال تلك المُشاركة ألقى المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب كلمة بشأن موضوع ” العمل البرلماني من أجل السلام والعدل والمؤسسات القوية (الهدف رقم 16 من أهداف التنمية المُستدامة) ” جاء أبرز ما فيها على النحو التالي:

في مُستهل الكلمة، أكد المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب على أن التنمية لا تتحقق إلا بأساس راسخ من الاستقرار قوامه تحقيق السلام والعدل على النطاقين الوطني والعالمي، مؤكداً على تحقيق السلام العالمي يواجه حالياً تهديدات جسيمة جراء تفشي الصراعات والنزاعات بحصيلة هي الأكبر والأشد وطأة منذ الحرب العالمية الثانية.

وخلال الكلمة، طرح المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب تساؤلاً عن مدى عدالة النظام العالمي في تعاطيه مع الأزمات العالمية، مؤكداً على أن معاناة الشعب الفلسطيني تحت وطأة الاحتلال الإسرائيلي وعدم حصوله على حقوقه المشروعة بإقامة دولته الفلسطينية المُستقلة لهو أبرز دليل على أن هدف تحقيق السلام العالمي العادل يظل نظرياً دون انعكاس ملموس على أرض الواقع.

كما أكد المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب على أن الدولة المصرية حرصت على ربط مفهومي الأمن والتنمية المُستدامة من خلال صياغة مُقاربة شاملة لا تقتصر على الشق الأمني والعسكري فقط في مواجهة المُهددات الأمنية وإنما تضمنت بُعداً تنموياً وفكرياً يعالج جذور تلك التحديات الأمنية ويقوض البيئة الحاضنة لها.

في ختام كلمته، دعا المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب البرلمانيين من جميع أنحاء العالم إلى تحمل مسئولياتهم في التعبير عن شواغل شعوبهم وتحقيق آمالهم وتطلعاتهم مؤكداً على أن تحقيق التنمية مع إرساء الأمن والسلم كفيلان وحدهما بكسر حلقات عدم الاستقرار ومعالجة الدوافع الكامنة وراء الهشاشة والحاجة الإنسانية للمجتمعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى