بلاغ لمحافظ سوهاج: قضية فساد جديدة بإدارة المراغه التعليمية

كتب - خلف أبوزهاد

أعترف بأنني لم أسمع عن مصطلح “اللهو الخفي” إلا في وقت متأخر، وأعترف بأنني عندما بحثت عن جذور “اللهو الخفي”، لم أجد لها أثراً إلا في فيلم قديم من أفلام الأبيض والأسود، هو فيلم “ابن حميدو” للفنان الكوميدي الراحل إسماعيل ياسين، ثم وجدت له امتداداً في المسرحية الكوميدية الشهيرة “العيال كبرت”، عندما استخدمه الفنانان أحمد زكي وسعيد صالح كي يحبكا قصة خطف شقيقهما يونس شلبي على والدهم حسن مصطفى، وأعترف بأنني قد ضحكت كثيراً عندما توصلت إلى هذه النتيجة، في حين أن الموقف لا يدعو إلى الضحك، لكن “شر البلية ما يضحك”، كما قال أجدادنا العرب في أمثالهم الموروثة.

إلا أن “اللهو الخفي” يلبس طاقية الإخفاء داخل إدارة المراغة التعليمية بمحافظة سوهاج فلا يستطيع أحد كائناً من كان أن يراه.

وبدأ المحللون والمتحولون والمتحذلقون، في تتبع خيوط المؤامرة الكبرى التي تحاك ضد بعض المواطنين الابرياء من ضحايا اللهو الخفي والتي تهدد أمنهم، فتتوجه أصابع الاتهام إلى عملاء اللهو الخفي من داخل الادارة وخارجها.

من هو “اللهو الخفي” الذي قام بالتعامل مع شركة “بي تك “بسوهاج وقام بتقديم اوراق خاصه لبعض العاملين بالادارة التعليمية بالمراغه موقع عليها من بعض المسئولين المعنين باستخراج مثل هذه الاوراق ومختومة بختم الشعار وتقديمها للشركة وحصل بموجب هذه الاوراق على اجهزة تخطت قيمتها 7 مليون جنيه ؟؟

من هو “اللهو الخفي” الذي قام باستخراج مفردات مرتب لسيده لا تعمل في الحكومه او القطاع العام أو الخاص مدون فيه انها عاملة نظافه بمدرسة المراغه الاعدادية القديمة وتتقاضى راتب شهري 5920 جنيه وموقع عليه من مسؤلة المرتبات وشئون العاملين وعليه ختم الشعار ؟؟

والسؤال هنا للساده المسؤلين بالادارة التعليمة كيف خرجت هذه الاوراق الخاصة من ديوان الادارة هل هانت توقيعاتكم واختامكم عليكم لهذه الدرجة وإلى متي السكوت على هذا الفساد الذى اذكم الانوف؟؟

هل تنتظرون الى ان يقوم اللهو الخفي ببيع احدى المدارس باوراق معتمده ومختومه او بيع مقر الادارة ؟؟

كثرت ضحايا “اللهو الخفي” وتتزايد أصابع الاتهام الموجهة إليه، بينما يمضي هو في طريقه غير آبه بكل هذه الاتهامات، ولا الأصابع التي تسد وجه الشمس، وتجعل من “اللهو الخفي” كائناً هلامياً لا يمكن الإمساك به،

والغريب ان جميع المسؤلين بداية من اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج ومرورا بالدكتور ياسر محمود وكيل الوزارة وكل المسؤلين عن التعليم لم يتخذوا اي اجراء قانوني ونراهم يجلسون في المقاعد الاولى لمشاهدة فيلم “مغامرات اللهو الخفي الشقية داخل الادارة التعليمية” وكانهم يشاهدون فيلما وثائقيا عن تطوير التعليم.

الامر جد خطير ولابد من تدخل سريع من جميع الاجهزة الرقابية والامنية لوقف نزيف الفساد داخل هذه الادارة وفتح تحقيق عاجل مع كل المسؤلين بالادارة التعليمية لمعاقبة ومحاسبة ومحاكمة كل من يثبت تورطه في اي انحراف او فساد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى